الأعمال القضائيه والمحاماة ( محمد انور حلمى المحامى )
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
اساتذتى وزملائى الافاضل مرحبا بكم بمنتدى الاعمال القضائية والمحاماة وتتمنى ادارة المنتدى قضاء وقت مثمر حيث ان هدف المنتدى الاوحد هو ان يكون ارشيفا لاهم المعلومات القانونيه والاحكام القضائيه ومشاركتنا بخبراتكم العظيمة ليتعلم منها الجميع.
فخيركم من تعلم العلم وعلمة
وفقنا الله العليم العالم الى رفعة المحاماة ونصرة الحق والعدل .
اللهــم اميــن - محمد انور حلمى , عبير يحيى المحاميان

الأعمال القضائيه والمحاماة ( محمد انور حلمى المحامى )

قانونى
 
الرئيسيةالبوابةالمنشوراتالتسجيلدخول
مكتب الأعمال القضائيه والمحاماه للأستاذ/ محمد انور حلمى بالعنوان 49 شارع الهجان ناصيه احمد سعيد الوحده العربيه شبرا الخيمه قليوبيه يتمنى لكم قضاء اسعد الأوقات فى المنتدى
تتقدم اداره المنتدى بخالص الشكر والتقدير للأستاذ / حسن احمد حسن المحامى للأنضمامه لعضويه المنتدى والف باقه ترحيب منا له بدوام التقدم ان شاء الله

شاطر | 
 

 مذكرة فى قضية ضرب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مايا



عدد المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 20/05/2011

مُساهمةموضوع: مذكرة فى قضية ضرب   السبت 21 مايو 2011 - 22:09

....محكمة جنح .
الدائرة الثانية

مذكرة

بدفاع / ............................................ متهم
" ضد "
النيابة العامة .....................................سلطة إتهام
.................................................. ...... مدعى مدنى

فى الجنحة رقم ..........لسنة 2010 جنح ... والمحدد لها جلسة ../ 12 /2010

" الطلبات "
نلتمس من عدالة المحكمة القضاء : -
براءة المتهم من التهمة المنسوبة إليه بلا مصاريف جنائية ورفض الدعوى المدنية تأسيساً على :

1-
عدم معقولية تصور الواقعة
2-
التناقض بين الدليلين القولى والفنى
3-
خلو الأوراق من دليل إدانةأو ثمة شاهد يدين المتهم
" الوقائع "
- نحيل فى وقائع الدعوى لأوراقها منعاً من التكرار وحفاظاً على وقت المحكمة الموقرة
" الدفاع "
والدفاع يستند فى طلبه للبراءة للآتى :
أولاً : - عدم معقولية تصور الواقعة : -
وتتضح عدم المعقولية من وجهين :
1- فالواقعة كما ذكرها المجنى عليه برمتها غير معقولة أو متصورة أو مستصاغه

فليس من المعقول أن يقوم المتهم بالتعدى على المجنى عليه بالصورة التى وصفها بالإوراق

بدون سبب أو مبرر لذلك
حيث أن المجنى عليه
حينما سئل عن سبب التعدى الواقع عليه
أجاب / معرفش
وعجز و لم يستطيع أن يأتى بمبرر معقول ومستصاغ للتعدى الذى إدعى وقوعه عليه وذلك نظراً لعدم حدوث الوقعة وإختلاقها من جانبه-

2- كما أنه حينما
سئل المجنى عليه عن/ أمام من حدث ذلك
أجاب / لا يوجد أحد رأى ذلك
وهذا أيضاً غير متصور أو مستصاغ خاصة أنه فى بداية أقواله فى تفصيلات بلاغه قرر بأن التعدى حدث أمام بيته

وفى العزازمة وهى قرية الساعة التاسعة والنصف مساءاً

فلو صدق فى أقواله لكان أهله وأهل القرية جميعاً خرجوا عن بكرة أبيهم لنجدته وكان أهل القرية كلهم شهود على هذا التعدى خاصة وأن الواقعة كما قرر حدثت التاسعة والنصف مساءاً بعد صلاة العشاء
أما وأن يقرر بأنه لا يوجد شهود ولم يشهد أحد على ذلك
فهذا غير متصور ولا يمكن أن يتصوره عقل ويؤكد بما لا يدع مجالاً للشك بإختلاقه لتلك الواقعة وكذب المجنى عليه

ونترك الأمر فى ذلك لله ثم لعدالتكم .

ثانيا : التناقض بين الدليلين القولى والفنى :-
ويتضح التناقض من
فبمطالعة عدالة المحكمة لأقوال المجنى عليها عندما سألت

س :
هل توجد بك إصابات ومن محدثها وبأى شىء أحدثها
ج :
أنا متعور فى قورتى وأنفى واللى ضربى المشكو فى حقه وضربى بالخشبة فى قورتى وبيده فى أنفى
ثم جاء التقرير الطبى متناقض تماماً مع أقوال المجنى عليه فى الآتى : -

1
- حيث ورد به إصابات لم يذكرها المجنى عليه فى أقوالها
فقد ورد بالتقرير الطبى كدمات فى الصدر والظهر والشفه العليا وتحت العين اليسرى وجميع هذه الإصابات لم يذكرها المجنى عليه

وهذا أكبر دليل على إصطناع تلك الإصابات من جانب المجنى عليه وإصطناع التقرير الطبى من جانبه
2- حيث قرر المجنى عليه بأن المتهم تعدى عليه بالضرب بخشبه فى قورته ( الجبهه )

ثم جاء التقرير الطبى ليؤكد كذبه حيث جاء به بأنه مصاب بكدمة فى الجبهه
والمعلوم والبديهى

أن الضرب بخشبة على الجبهه لا يمكن أن يحدث كدمة بأى حال من الأحوال وإنما يحدث جرح رضى
وهذا التناقض الصارخ بين أقواله والتقرير الطبى

يؤكد ويجزم
بأن المجنى عليه أصاب نفسه وإصطنع هذه الإصابات وأن جميع الإصابات الواردة بالتقرير الطبى مصطنعة ومفتعله من جانبه
ثالثاً : -عدم وجود ثمة دليل إدانة ثابت يدين المتهم : -
1- لا يوجد بالأوراق ثمة شاهد يشهد على هذه الواقعة
كما أن المجنى عليه لم يستطيع أن يذكر اسم شاهد واحد لعلمه اليقينى بتلفيق وإختلاق تلك الواقعة وأنه لم يستطيع أن يأتى بمن يشهد معه على واقعة مختلقة لم تحدث

2-
ومن المعلوم أن التقرير الطبى
هو دليل إصابة وليس بدليل إدانة فالتقرير الطبى يدل على وجود إصابة ولا ينسب هذه الإصابة إلى شخص معين ولا يمكن إعتباره دليل إدانة ضد المتهم ولا يجزم بأنه هو محدث هذه الإصابات أم أنها مصطنعه
فأقوال المجنى عليه المرسلة والتقرير الطبى المرفق
لا يمكن إعتبارهما دليل إدانة
طالما لم يساندهما ثمة دليل سواء كانت شهود أو تحريات مباحث أو أى قرينة من القرائن والأدلة التى تجزم بوقوع تلك الواقعة الملفقة من جانب المجنى عليه

ومن جماع ما تقدم يتضح
بأن الأوراق خلت من ثمة دليل إدانة يساند المجنى عليه فى أقواله المرسلة ويؤكد ويجزم بوقوع هذه الواقعة المفتعلة والمختلقة والمصطنعة من جانبه .

وفى ذلك قضت محكمة النقض : -
( بان الأحكام الجنائية يجب أن تبني علي الجزم واليقين لا علي الظن والاحتمال فإذاكانت المحكمة لم تنته من الادله التي ذكرتها إلي الجزم بوقوع الجريمة من المتهم بلرجحت وقوعها منه فحكمها بإدانته يكون خاطئا واجبا نقضه)
(نقض 15 / 4 / 1946مجموعه القواعد القانونية ج 7 رقم 139 ص 124)
وأخيراً
نفوض الأمر لله من قبل ومن بعد ثم لعدالتكم الموقرة لرفع الظلم عن هذا المتهم فى تلك الواقعة المختلقة من جانب المدعى المدنى .

" بناء عليه "

ولما تراه عدالة المحكمة نصمم على الطلبات

والله من وراء القصد ويهدى السبيل
وكيل المتهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبير يحيى
Admin


عدد المساهمات : 100
تاريخ التسجيل : 25/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: مذكرة فى قضية ضرب   الأحد 22 مايو 2011 - 5:10

مذكرة وافيه مشكورة على المجهود الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مذكرة فى قضية ضرب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأعمال القضائيه والمحاماة ( محمد انور حلمى المحامى ) :: القوانين والأحكام :: القانون الجنائى-
انتقل الى: