الأعمال القضائيه والمحاماة ( محمد انور حلمى المحامى )
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
اساتذتى وزملائى الافاضل مرحبا بكم بمنتدى الاعمال القضائية والمحاماة وتتمنى ادارة المنتدى قضاء وقت مثمر حيث ان هدف المنتدى الاوحد هو ان يكون ارشيفا لاهم المعلومات القانونيه والاحكام القضائيه ومشاركتنا بخبراتكم العظيمة ليتعلم منها الجميع.
فخيركم من تعلم العلم وعلمة
وفقنا الله العليم العالم الى رفعة المحاماة ونصرة الحق والعدل .
اللهــم اميــن - محمد انور حلمى , عبير يحيى المحاميان

الأعمال القضائيه والمحاماة ( محمد انور حلمى المحامى )

قانونى
 
الرئيسيةالبوابةالمنشوراتالتسجيلدخول
مكتب الأعمال القضائيه والمحاماه للأستاذ/ محمد انور حلمى بالعنوان 49 شارع الهجان ناصيه احمد سعيد الوحده العربيه شبرا الخيمه قليوبيه يتمنى لكم قضاء اسعد الأوقات فى المنتدى
تتقدم اداره المنتدى بخالص الشكر والتقدير للأستاذ / حسن احمد حسن المحامى للأنضمامه لعضويه المنتدى والف باقه ترحيب منا له بدوام التقدم ان شاء الله

شاطر | 
 

 الشروط النموذجية في العقود الدولية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mohamed emad sabra



عدد المساهمات : 537
تاريخ التسجيل : 25/02/2018

مُساهمةموضوع: الشروط النموذجية في العقود الدولية   السبت 2 يونيو 2018 - 9:07

الشروط النموذجية في العقود الدولية
الاستشاري/ محمود صبره
 
يُقصد "بالشروط النموذجية" أحكام العقد التي يعدها سلفا الطرف المتعاقد لليستخدمها  بوجه عام وباطراد أو التي يستخدمها فعليا دون تفاوض مع الطرف الأخر.
 
وما يهم ليس الشكل الذي ترد فيه (أي ما إذا كانت واردة في مستند منفصل، أم ضمن العقد نفسه, وما إذا كانت قد صدرت في صيغ سبقت طباعتها أو ما إذا كانت لا توجد سوى في جهاز الكمبيوتر, إلخ), أو من أعدها (الطرف نفسه سواء أكان تاجرا أم هيئة مهنية، إلخ), أو حجمها (ما إذا كانت تتكون من مجموعة متكاملة من الأحكام تغطي تقريبا كل الموضوعات المرتبطة بالعقد، أو متضمنة حكما أو حكمين متعلقين على سبيل المثال باستبعاد المسئولية والتحكيم). ولكن ما يهم هو كونها صيغت مسبقا لتستخدم بشكل عام ومضطرد، وكونها تستخدم فعليا في حالة بعينها من أحد الطرفين دون مفاوضات مع الطرف الآخر. ولا تتعلق الحالة الأخيرة (أي عدم إجراء مفاوضات) بجلاء سوى بالشروط النموذجية التي يتعين على الطرف الآخر قبولها في مجموعها, على حين أن الشروط الأخرى في العقد نفسه قد تكون محلا للتفاوض بين الطرفين.
 
وتنطبق القواعد العامة عادة في شأن تكوين العقد بغض النظر عما إذا كان الطرفين أو كليهما يستخدم شروطا نموذجية. ويترتب على ذلك أن الشروط النموذجية التي يقترحها أحد الطرفين لا تلزم الطرف الآخر إلا إذا قبلها، وأن مسألة ما إذا كان يجب على الطرفين أن يحيلا صراحة إلى الشروط النموذجية أو ما إذا كان يجوز استنتاج الإحالة إلى تلك الشروط ضمنا، تتوقف على ظروف كل حالة. ومن ثم، عادة، تكون الشروط النموذجية المدرجة في مستند العقد ذاته ملزمة بمجرد التوقيع على مستند العقد في مجموعه وذلك على الأقل ما دامت الشروط النموذجية قد نسخت في مكان يسبق التوقيع وليس مثلا في خلف صفحة المستند. وفي المقابل, يتعين عادة الإحالة صراحة إلى الشروط النموذجية الواردة في مستند منفصل إذا رغب أحد الطرفين في استخدامها ولا يقبل أن تعتبر الشروط النموذجية قد أدرجت ضمنا في العقد إلا إذا كان التعامل قد استقر على ذلك بين الطرفين أو جرت به عادة مرعية.
 
ولمزيد من المعلومات عن هذا الموضوع وغيره من الموضوعات ذات الصلة بصياغة العقود، يمكنكم الاطلاع على البرنامج التدريبي لمعهد صبره للتدريب القانوني من خلال الرابط التالي: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشروط النموذجية في العقود الدولية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأعمال القضائيه والمحاماة ( محمد انور حلمى المحامى ) :: القوانين والأحكام :: احكام القضاء الادارى ومجلس الدوله-
انتقل الى: